السبت. يوليو 20th, 2024

رفضت كندا وفرنسا بعد إعلانهما إصابة مواطنيها بفيروس كورونا بعد عودتهم من مصر، مشاركة بيانات مواطنيها مع مصر، بحجة أن اللوائح الدولية تنص على سرية بيانات المرضى.

وفي تقرير من الدكتور هالة زايد، وزير الصحة، للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أبلغت الوزيرة عن جهود وزارة الصحة في مخاطبة كافة الجهات على رأسها منظمة الصحة العالمية لطلب التحقق وموافاتنا بمعلومات كافية في حالة التأكيد حتى تتمكن وزارة الصحة والسكان من اتخاذ الإجراءات المناسبة، كذلك وزارة الخارجية إلا أن السلطات الفرنسية والكندية أفادوا بعدم تمكنهم من ذلك في إطار سرية بيانات المرضي.

وأضافت الوزيرة أنها وزارة الصحة تحصلت على بيانات محدودة عن طريق السفارتين حول الحالات المصابة بكورونا التي عادت لبلادها من مصر.

ووفقاً للتقرير، قامت وزارة الصحة والسكان بتشكيل فريق مركزى من الإدارة العامة للوبائيات والترصد للتوجه إلي محافظتي القاهرة والأقصر للتقصي الوبائي لمخالطي الحالات المعلن عنها، وتم اتخاذ كافة الإجراءات لكافة المتعاملين وزيارة فنادق إقامتهم ومناظرة العاملين الذين قاموا بمخالطتهم، وتم التأكد من سلامتهم ومتابعتهم لمدة 14 يوماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *