الأثنين. يونيو 24th, 2024

قاطع نواب من حزبي اليمين المتشدد الألمانيالبديل من أجل ألمانياواليسار المتشددتحالف سارة فاجنكنشتخطاب فلاديمير زيلنسكي أمام البرلمان

و قد حقق الحزبان مكاسب كبيرة في الانتخابات الأوروبية الأحد إذ تفوق “البديل من أجل ألمانيا” على جميع الأحزاب الثلاثة المنضوية في ائتلاف المستشار أولاف شولتس، بينما حصل “تحالف سارة فاجنكنشت” الجديد على الساحة وهو الذي ركز حملته على معارضة تسليم الأسلحة لأوكرانيا، على أكثر من ستة في المئة من الأصوات.

وأفاد الرئيسان المشاركان لـ “البديل من أجل ألمانيا” بأن الحزب “يرفض الاستماع إلى متحدث يرتدي بزات عسكرية”.

وأكد تينو شروبالا وأليس فيدل أن “أوكرانيا لا تحتاج إلى رئيس حرب الآن. تحتاج إلى رئيس سلام مستعد للتفاوض”، مضيفين بأن نواب “البديل من أجل ألمانيا” قرروا بالتالي ترك مقاعدهم فارغة في البوندستاغ (مجلس النواب).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *