الجمعة. يونيو 14th, 2024

طالبت وزارة السياحة المصرية من ألمانيا والنمسا الإسراع في إنهاء إجراءات دفع صندوق تأمين السفر الألماني مستحقات المنشآت الفندقية والشركات السياحة في مصر الخاصة بالسائحين تابعين لبرامج سياحية خاصة بشركة FTI المفلسة.

وطالب وزير السياحة المصري، أحمد عيسى كل من سفير ألمانيا بالقاهرة، فرانك هارتمان وسفير النمسا، جورج بوستينجر بالإسراع في حل المشكلة. 

وأكد السفير الألماني في القاهرة في رسالة إلى وزارة السياحة المصرية أن شركة FTI أمنت ضد الإعسار من خلال صندوق تأمين السفر الألماني ما يضمن أن جميع تكاليف المنشآت الفندقية والشركات السياحة المصرية التي حجزها السائحين كجزء من برنامج رحلاتهم مع الشركة محمية وسيتم تعويضها. 

وأشار بيان وزارة السياحة المصرية إلى إن عدد سائحين الشركة المتواجدين في المقاصد المصرية فور الإعلان عن إفلاس الشركة، بلغ 11 ألف سائح، وتناقص إلى أقل من 5 آلاف سائح.

يشار إلى أن مجموعة “إف تي آي” FTI Group الألمانية المملوكة بنسبة 75% لرجل الأعمال سميح ساويرس طلبت إشهار إفلاسها أمام محكمة ميونيخ الإقليمية، الاثنين الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *