الخميس. يونيو 20th, 2024

دعت 8 دول في الاتحاد الاوروبي  إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد الشركات العملاقة متعددة الجنسيات التي تحد من المنافسة داخل الكتلة، وتجبر المستهلكين على دفع مزيد في ظل ارتفاع تكاليف الغذاء ومعاناة الأسر.

أكدت هولندا وبلجيكا وكرواتيا وجمهورية التشيك والدنمارك واليونان ولوكسمبورغ وسلوفاكيا أن هناك اختلافات في الأسعار للمنتجات نفسها داخل الاتحاد الأوروبي. 

وطالبت الدول بروكسل “باتخاذ إجراءات” إذا كان ذلك بسبب حد الشركات الكبرى متعددة الجنسيات من بيع البضائع في السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي.

و ذكرت الدول الدول أن القيود تكلف المستهلكين في الاتحاد الأوروبي أكثر من 14 مليار يورو سنويًا، حسب تقديرات دراسة أجرتها المفوضية عام 2020.

كما حث رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس الاتحاد الأوروبي على اتخاذ إجراءات صارمة ضد الشركات العملاقة في رسالة إلى رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين.

ويبقى الأمر متروكًا للمفوضية، وهي هيئة مراقبة المنافسة في الاتحاد الأوروبي، لتقرر ما إذا كانت ستتابع هذه المسألة.

وتأتي دعوة تلك الدول بعد يوم من فرض المفوضية الأوروبية غرامة قدرها 337.5 مليون يورو (366 مليون دولار) لمكافحة الاحتكار على شركة الحلويات مونديليز الأميركية التي تمتلك العلامات التجارية الكبرى بما في ذلك توبليرون وأوريو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *