الخميس. يوليو 18th, 2024

اظهر دواء Adcetris، الذي تنتجه شركة فايزر لعلاج السرطان، نتائج إيجابية بشأن إطالة عمر المرضى الذين يعانون من أحد الأشكال الشائعة لسرطان الغدد الليمفاوية في أحدث تجربة لمراحله المتقدمة.

و أعلنت فايزر أن المرضى الذين يعانون من سرطان الغدد الليمفاوية في الخلايا البائية الكبيرة المنتشرة أظهروا تحسنًا ملحوظًا بشأن فترة البقاء على قيد الحياة بعد تلقي دواء Adcetris إلى جانب علاجين آخرين.

جاءت نتائج العلاج إيجابية، وأعلنت فايزر عن زيادة عدد المرضى الذين أبلغوا إما عن انخفاض جزئي في كمية السرطان في أجسامهم أو الاختفاء الكامل لجميع علامات السرطان.

منحت ادارة الغذاء و الدواء الأمريكية والاتحاد الأوروبي الموافقة لدواء Adcetris بصفته حقنة نصف شهرية لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية غير هودجكين (ليمفوما اللاهودجكن) إلى جانب العلاج الكيميائي.

أظهرت نتائج تجربة سريرية مبكرة شملت أكثر من 1300 مريض عولجوا باستخدام Adcetris والعلاج الكيميائي، أن 82% من هؤلاء المرضى عاشوا من دون تفاقم مرضهم بعد مرور عامين.

بالإضافة إلى ذلك، وُجد أن المرضى الذين عولجوا باستخدام Adcetris ارتفعت فرص بقائهم على قيد الحياة لأربع سنوات بنحو 95% مقارنة بدواء سرطان آخر الذي بلغ معدله 92%، وفقًا لوكالة الأدوية الأوروبية.

أشارت إدارة الغذاء والدواء الأميركية إلى إمكانية وجود آثار جانبية للدواء، بما في ذلك الشعور بالغثيان والقيء وارتفاع درجة الحرارة والاعتلال العصبي الحسي، ما قد يؤثر في أعصاب اليدين والقدمين والذراعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *