السبت. أبريل 20th, 2024

أكد رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، أن الهيئة حريصة على التشاور المستمر والتنسيق مع العملاء للوقوف على آليات عمل مشتركة يمكن معها تقليل تأثيرات الأزمة الراهنة في البحر الأحمر على خلفية اضطراب الملاحة البحرية من جراء هجمات الحوثيين.

أشار ربيع خلال لقاء مع الرئيس التنفيذي لمجموعة إم.إس.سي السويسرية، سورين توفت، إلى أن الأزمة تفرض مزيدا من التحديات على حركة التجارة العابرة للقناة وسلاسل الإمداد العالمية.

يستهدف الحوثيون، الشحن الدولي في البحر الأحمر منذ منتصف نوفمبر ويقولون إن هجماتهم تأتي تضامنًا مع الفلسطينيين ونتيجة لذلك نفذت الولايات المتحدة وبريطانيا هجمات ضد الحوثيين الشهر الماضي.

وقد أدى ذلك إلى اضطراب الملاحة العالمية وأُجبرت شركات على تغيير مسار رحلاتها إلى مسارات أطول وأعلى تكلفة، إذ يمر عبر البحر الأحمر ما بين 12 إلى 15% من التجارة العالمية نحو 20 ألف سفينة سنويًا، ما يوفر حلقة وصل بين أوروبا وآسيا.

و انخفض حجم حركة العبور التجارية في قناة السويس المصرية بنسبة 42% خلال الشهرين الماضيين جراء أزمة البحر الأحمر.

وسبق أن صرّح رئيس هيئة قناة السويس أن إيرادات القناة بالدولار تراجعت 40% منذ بداية العام مقارنة بعام 2023 مع تصاعد أزمة البحر الأحمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *