الأثنين. ديسمبر 5th, 2022

شهدت مدينة الأقصر المصرية احتفالا كبيرا نظمته القنصلية العامة الروسية بمدينة الغردقة بالتعاون مع المركز الروسي للثقافة والعلوم بالقاهرة تضمن فقرات غنائية وراقصة

وأشار القنصل العام لروسيا بالغردقة فيكتور فوروبايف إلى أن مثل هذه الأنشطة تمثل “جسرا قويا للتعاون الثقافي والفني بين الشعوب”، حيث أكد حرصه على خروج الثقافة الروسية خارج حدود المراكز الثقافية لجميع محافظات مصر، من خلال العروض الفنية التي تقدمها الفرق الموسيقية للروس المقيمين بالغردقة، الذين يسعون دائماً للتواصل ثقافياً وفنياً مع وطنهم الثاني مصر.

حضر الاحتفال رئيس إقليم جنوب الصعيد أحمد درويش والسكرتير العام المساعد بمحافظة الأقصر الدكتورة هدى المغربي وممثل جمعية الصداقة المصرية الروسية شريف جاد ورئيس جامعة الأقصر الدكتور حمدي حسين ووكيل وزارة الشباب والرياضة صلاح رشوان.

كذلك نقل ممثل جمعية الصداقة المصرية الروسية شريف جاد تحيات رئيس الجمعية الدكتور إبراهيم كامل وأعضاء الجمعية، وقدم الشكر للجانب الروسي على حرصهم الدائم على نقل الثقافة الروسية إلى كافة المحافظات المصرية بهدف مزيد من المعرفة والتبادل الثقافي بين البلدين، مضيفا أن الاحتفال بالثقافة الروسية يستمد ضرورته من الصداقة العميقة بين الشعبين المصري والروسي، حيث تعد روسيا دولة صديقة ترتبط بمصر بعلاقات استراتيجية، وتابع: “يكفي أن الأصدقاء الروس هم أصحاب ما يقرب من 97 مشروعاً ضخماً تم تنفيذها على أرض مصر على مر عقود مختلفة”.

وأشاد جاد بما أسماه “الجسر الذهبي” المتمثل في الأطفال والشباب الروسي الذين ينتمون إلى عائلات مختلطة ما بين “الزوج المصري والزوجة الروسية”، وهو جيل أصبح يحمل الثقافتين واللغتين، ويعد بحق جسرا للتواصل بين الشعبين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *