الخميس. أكتوبر 6th, 2022

تدخلت الحكومه اليابانيه لدعم الين في مقابل الدولار، بعد تراجعه خلال الأشهر الأخيرة مع اتساع الفجوة بين سياسة البنك المركزي الياباني التيسيرية، وسياسة الاحتياطي الفيدرالي الأميركي المتشددة.

يعد هذا التدخل الأول منذ عام 1998، ويأتي بعد اقتراب الدولار من مستوى 146 ين، قبل أن يتراجع مرة أخرى إلى 140.83 ين، لكنه ما زال متراجعًا بنسبة 2.18%.

و أكد وزير المالية الياباني، شونيتشي سوزوكي، أنه رغم خضوع أسعار الصرف للسوق من حيث المبدأ، لا يمكن أن تتساهل وزارة المالية اليابانبة مع التقلبات المفرطة في سوق العملة الناجمة عن المضاربة.

أشار سوزوكي إلى استمرار مراقبة حكومته تطورات السوق مع اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد التقلبات المفرطة في سعر صرف العملة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.