السبت. أكتوبر 1st, 2022

بدأ طيارو شركة إيزي جيت في إسبانيا، إضرابا جديدا عن العمل لمدة ثلاثة أيام للمطالبة بإعادة شروط العمل التي كانت قائمة قبل جائحة كوفيد-19، مما أسفر عن إلغاء 14 رحلة دولية.

بدأ طيارو إيزي جيت إضرابهم الأول لمدة ثلاثة أيام في 12 أغسطس الذي تسبب وقتها في إلغاء 36 رحلة طيران دولية، ومن المقرر تنظيم إضراب ثالث في الفترة من 27 إلى 29 أغسطس

يذكر أن الإضراب الأول جاء بعد أسبوعين على إنهاء الطواقم الجوية إضرابًا مماثلًا بعدما حصلوا على زيادة في رواتبهم.

ويطالب الطيارون باستعادة ظروف العمل التي كانوا يتمتعون بها قبل كوفيد-19، واستئناف المحادثات من أجل التوصل إلى اتفاق جماعي جديد يستجيب لمطالبهم.

يتزامن هذا الإضراب مع إضراب موظفي شركة “راين إير” الأيرلندية للطيران، الذي بدأ في يونيو، وسيستمر حتى مطلع يناير 2023.

تتزامن هذه الإضرابات مع ذروة الموسم السياحي، وإن كان تأثير إضراب موظفي راين إير محدودًا حتى الآن، إذ تسبب في تأخير للرحلات أكثر من تسببه في إلغاء الرحلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.