الأثنين. أغسطس 8th, 2022

انخفض مؤشر منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة بنسبة 8.6% ليسجل 140.9 نقطة للشهر الرابع على التوالي، في يوليو، مقابل 154.3 في يونيو الماضي.

لكنه ظل أعلى بنسبة 13.1% من قيمته المسجلة في الشهر المماثل من العام السابق.

يعد انخفاض مؤشر الفاو، الذي يتابع التطور الشهري في الأسعار لسلة من المنتجات الغذائية الأساسية، بمثابة الانخفاض الشهري الأكبر في قيمة المؤشر منذ أكتوبر 2008.

جاء ذلك بفعل الانخفاض الكبير في مؤشري الزيوت النباتية والحبوب، فيما انخفضت أيضًا مؤشرات السكر ومنتجات الألبان واللحوم ولكن بدرجة أقل، بحسب تقرير منظمة الفاو.

انخفض مؤشر الفاو لأسعار الحبوب بنسبة 11.5% ليسجل 147.3 نقطة في يوليو ، عن مستواه المسجل في يونيو، بدعم من تراجع أسعار جميع الحبوب وفي مقدمتها الأسعار العالمية للقمح التي هبطت بنسبة 14.5% في يوليو.

جاء هذا التراجع مدفوعًا بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين اوكرانيا و روسيا بشأن استئناف تصدير الحبوب من أوكرانيا في موعد وشيك، هذا إلى جانب الحصاد الجاري في النصف الشمالي للكرة الأرضية.

أيضًا تراجعت الأسعار العالمية للذرة بنسبة 10.7%، إلى جانب انخفاض أسعار الذرة الرفيعة بنسبة 12.8% والشعير بنسبة 12.6%.

كما انخفضت الأسعار العالمية للأرز للمرة الأولى منذ بداية العام الجاري.

أيضاً تراجع مؤشر الفاو لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 19.2% إلى 171.1 نقطة في يوليو، وهو ما يمثل انخفاضًا للشهر العاشر على التوالي، مدفوعًا بانخفاض الأسعار العالمية لزيوت النخيل والصويا وبذور اللفت ودوار الشمس.

وهوى مؤشر الفاو لأسعار منتجات الألبان بنسبة 2.5%، ليسجل 146.4 نقطة في يوليو، عن مستواه في يونيو.

بينما تراجع مؤشر الفاو لأسعار اللحوم بنسبة 0.5% ليسجل 124.0 نقطة في يوليو عما كان عليه في شهر يونيو، مسجلاً بذلك أول تراجع شهري له عقب ارتفاعه لستة أشهر متتالية.

وعلى النقيض من هذا، بلغت الأسعار الدولية للحوم الدواجن أعلى مستوى لها على الإطلاق، بدعم من الطلب العالمي القوي على الواردات والإمدادات العالمية المحدودة بسبب تفشي إنفلونزا الطيور في النصف الشمالي للكرة الأرضية، على الرغم من الزيادات الأخيرة في الصادرات من أوكرانيا.

أيضًا انخفض مؤشر الفاو لأسعار السكر بنسبة 3.8% ليسجل 112.8 نقطة خلال شهر يوليو، عما كان عليه في شهر يونيو، مسجلاً بذلك انخفاضًا للشهر الثالث على التوالي وبلوغه أدنى مستوى له منذ 5 أشهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.