السبت. أغسطس 13th, 2022

هددت روسيا باتخاذ إجراءات ضد النرويج بعد فرضها قيودا تمنع وصول البضائع إلى تجمعات سكنية للروس في أرخبيل سفالبارد بالقطب الشمالي.

أستدعت وزارة الخارجية الروسية القائم بالأعمال النرويجي للاحتجاج على القيود التي عطلت تسليم الإمدادات الحيوية، ومنها مواد غذائية وأجهزة طبية.

ووصفت الوزارة هذا الوضع بأنه “غير مقبول”، وحذرت من أن الإجراءات “غير الودية” ضد روسيا ستؤدي إلى “رد”.

من جانبها، أكدت النرويج إن العقوبات لن تؤثر على نقل البضائع بالسفن إلى سفالبارد. 

ولا تعد النرويج عضوا في الاتحاد الأوروبي، لكنها تطبق العقوبات التي فرضها الاتحاد على روسيا. 

تمر الكثير من البضائع الموجهة للمستوطنات الروسية في الأرخبيل أولا عبر نقطة تفتيش تؤدي لبر النرويج الرئيسي، الذي أصبح مغلقًا أمام البضائع الخاضعة للعقوبات.

سفالبارد، التي تقع في منتصف الطريق بين ساحل شمال النرويج والقطب الشمالي، جزءًا من النرويج، لكن روسيا لها الحق في استغلال الموارد الطبيعية للأرخبيل بموجب معاهدة موقعة في عام 1920، كما ان أغلب سكان بعض المستوطنات هناك من الروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.