الأربعاء. يوليو 6th, 2022

(اقتربت الساعة وانشق القمر )

لاحظت في الآونة الأخيرة تداول منشورات اقتراب الساعة ونهاية العالم واحداث دموية وغير ذلك من حديث متواتر و غريب لا يليق بمكانه أصحابها
فالبعض يصوغ الحديث بشكل لا يليق و الآخر قد يكتب الأمر استهزاء ولكن لمكانته الأدبية يأخذ البعض الحديث علي محمل الجد دون ترو
أما الغالبية العظمى التي وللأسف الشديد لا يملكون القدرة علي تحري الدقة ممكن يملكون بأصابعهم زر يسمي النسخ و زر يسمي اللصق لنصل إلي مرحلة جديدة كليا و هي #الترند كما يصفون ولكن بأخبار وحقائق مغلوطة. أما صائغ الخبر فقد
ذكر نص الآية كما ذكرتها في السابق فقط كمن يقول لا تقربوا الصلاة ولم يورد لفظ وانتم سكاري

انشقاق القمر


هي إحدى معجزات النبي محمد. حدثت في مكة وقبل الهجرة النبوية عندما طلب المشركون من النبي محمد آية تدل على صدق دعوته، فانشق القمر نصفين (أو فلقتين)، فلقة على جبل أبي قبيس (الصفا) وفلقة على جبل قعيقعان فقال الرسول لصحابته
((أشهدوا)) وهذا علي لسان كثير من الصحابة

و هذه المعجزة هي من علامات صدق النبي محمد التي اقترنت باقتراب الساعة إذ ذكر في القرآن في سورة القمر ((اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ * وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ ))

وهي أحد العلامات الكبري للقيامة
كمولد آخر الأنبياء والمرسلين
وكذلك وفاة الرسول صل الله عليه وسلم
وبين الحدثين قد وقعت بعض علامات الساعه الكبرى
أن أردتم أن أذكرها بمنشور آخر أعلموني في التعليقات
وهناك شئ آخر
فمن أعلمكم الغيب و وكلكم به يا سادة فعلم الغيب لله وحده سبحانه وتعال وهذا ما أورده القرآن الكريم في كثير السور

بسم الله الرحمن الرحيم

إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ﴿٣٤ لقمان﴾

يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ ﴿٦٣ الأحزاب﴾

يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي ﴿١٨٧ الأعراف﴾

صدق الله العظيم

وهناك حديث جبريل عليه السلام والذي يقول عنه بعض العلماء الحديث المطول المشهور أو أم السنه
عندما تمثل لرسول الله صل الله علية وسلم سائلا عن الساعة
فكان جواب سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ((ما المسئول عنها بأعلم من السائل))

****سأخبرك (سراااا) يا صديق قد مالت النفس إليه في توضيح هذا الحديث وشرحه يقول إن سيدنا محمد أخبر هذا الرجل المتمثل أمامه والذي كان( جبريل عليه السلام) ولكن الرسول لم يعلم في وقتها بل بعد ذلك أخبره وقتها أنه مثله مثل الرجل لا يعلم موعد الساعه لا أحد يعلم إلا الله

ولكن في نفسي أري أن سيدنا محمد صل الله عليه وسلم أحس أنه قد يكون جبريل والله تعالي أعلي وأعلم ولكنه لم يكن متأكدا من ذلك
وذلك لأن جبريل كان يسأل النبي و يصدقه علي كلامه ولكن بطبيعه الحال السائل يسأل ويستمع الاجابه فقط ولكن هذا يعلم ويسأل
ولهذا جاء رد رسول الله صل الله عليه وسلم بهذه الطريقة
(((وما ينطق عن الهوى أن هو الا وحي يوحي)))
((حيث أوتي سيدنا محمد صل عليه وسلم جوامع الكلم))
فكان الرد ((ما المسؤول عنها بأعلم من السائل ))
#تحمل_تأويليين


الاول

بمعني أنه لا يعلم عنها كما السائل لا يعلم عنها شئ ((هذا إن كان بشرا ولم يتأكد أحساس سيدنا محمد خاصة وأنه يتمثل في صورة بشري أمام الرسول وصحابته))

والثاني

ما المسؤول عنها بأعلم من السائل
بمعني أنك قد تعلمها ولكني لا أعلم
في حال تأكد الرسول وصدق حدثه أنه (جبريل) وقد كان هذا الحدث صحيحا فكانت إجابته من جوامع الكلم حملت التفسيرين

عليك صلوات الله يا حبيب الله

هذا ما مالت النفس إليه والله تعالي اعلي وأعلم ولكن أردت أن أسرك سرا

ولنكمل حديثا عن #الانشقاق

لماذا ننسب أمرا يخص الدين لوكالة ناسا التي بالأساس ترفض فكرة انشقاق القمر قديما وهذا علي لسان (براد بيلي) في جوابه لسؤال عام ٢٠١٠ أن ما يوجد علي القمر بفعل الظواهر الطبيعية

كما أن القرآن الكريم هو كلام الله عز وجل
والآية تقول (انشق ) فعل ماض يا سيدي أي أن الأمر قضي وانشق
لم يقل سينشق في المستقبل

نهله البدري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.