الأحد. مايو 22nd, 2022

نظمت وزارة السياحة والآثار ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، مهرجان لهواة مراقبة الطيور وتصويرها بمحافظة بورسعيد، تحت عنوان مهرجان ” بورسعيد التجريبي الأول لتصوير ومراقبة الطيور في نسخته الأولى”، وذلك بالتنسيق مع إدارة المكاتب الداخلية بقطاع المكاتب السياحية بالهيئة ومكتب هيئة تنشيط السياحة الرئيسي ببورسعيد، وبالتعاون مع محافظة بورسعيد و إدارة محمية أشتوم الجميل بوزارة البيئة ومجلس مدينة بورفؤاد.

يأتي ذلك في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على دعم الترويج السياحي لمقاصد مصر السياحية المختلفة، من خلال إستغلال وإضافة أنماط سياحية جديدة للمنتج السياحي المصري المتنوع، ووفقاً لخطة الدولة المصرية التي تستهدف مزيد من التنمية السياحية في جميع محافظات مصر.

وأوضح الأستاذ ماجد ابو سديرة رئيس الإدارة المركزية للمكاتب السياحية، أن تدشين هذا المهرجان بمحافظة بورسعيد لأول مرة هي خطوة نحو الترويج لهذا النمط من السياحة (Bird Watching Tourism) ، التى تستهدف هواة مراقبة الطيور وتصويرها من جميع أنحاء العالم، وكذلك هواة السياحة البيئية، حيث تتميز بورسعيد بوجود بحيرة الملاحات شرق مدينة بورفؤاد وكذلك منطقة بحيرة المنزلة المتاخمة لمحمية أشتوم الجميل والتي تحتوي على أكثر من 30 نوعا من الطيور المهاجرة من أشهرها الفلامينجو والبجع والطيور الخواضات والزرزور وغيرها من الأنواع الأخرى، والتى تكثر أعدادها وتمتاز بألوانها الزاهية وأشكالها المبهجة.

وأضاف أن المهرجان حظي بمشاركة عدد كبير من السائحين والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي من بينهم اليوتيوبر الشهير أحمد ضياء الصدر و نحو ١٥ مصوراً من المصورين الهواة والمحترفين وعدد من المهتمين بمراقبة أسراب الطيور، والذين اثنو على تجربتهم الأولى في هذا المهرجان والتى أتاحة لهم الفرصة للاستمتاع بالطبيعة الخلابة بمحافظة بورسعيد ومراقبة الطيور وتصويرها، وعلى ما وجدوه من حفاوة الترحيب وحسن الأستقبال والتنظيم الجيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.