الأثنين. يونيو 17th, 2024

تواجه ملايين العائلات الأمريكية خطر طردها من منازلها اعتبارا من اليوم لعجزها عن دفع بدلات الإيجار منذ عدة أشهر بسبب الوباء، وذلك مع انتهاء مهلة تعليق عمليات الطرد.

وفشل النواب أمس في التوصل إلى اتفاق لمنح مهلة إضافية للمستأجرين الذين يواجهون ضائقة مالية، ولا سيما مع تفشي المتحور “دلتا” التي تعد سببا في ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 مجددا.

واقترحت لجنة برلمانية تمديد المهلة حتى 31 ديسمبر، لكن هذا العرض لم يحصل على دعم كاف بما في ذلك في صفوف الديمقراطيين، فطرح عندها تمديد مهلة السماح حتى 18 أكتوبر.

وقالت الرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي للأسف، لم يدعم أي جمهوري هذا الإجراء.. من المخيب للأمل للغاية أن يرفض الجمهوريون في مجلسي النواب والشيوخ العمل معنا على هذه المسألة”.

وتخلف أكثر من عشرة ملايين شخص عن دفع القرض العقاري، كما أن 3,6 مليون مستأجر مهددين بالطرد من منازلهم في خلال شهرين.

وطلب الرئيس جو بايدن من الكونجرس تمديد مهلة التعليق، لكن خطوته تواجه انتقادات إذ يأخذ عليه الكثيرون انتظاره حتى اللحظة الأخيرة للتحرك.

وجاءت هذه المهلة عقب مهلة سابقة أقرتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب في مارس 2020 لمنع طرد ملايين الأشخاص الذي خسروا وظائفهم بسبب الوباء، لكن هذه المهلة السابقة “لم تكن تطبق على جميع المستأجرين”.

و يزيد الوضع تعقيدا، يسجل تأخير في وصول المبالغ التي وعدت بها الحكومة الفدرالية لمساعدة المستأجرين على دفع إيجاراتهم، إلى حساباتهم المصرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *