الأربعاء. يوليو 6th, 2022

رفعت السلطات الفلبينية، قضايا جنائية ضد رئيس العمليات السابق في شركة واير كارد  الألمانية للدفع الإلكتروني، تتهمه بعمليات احتيال.

و اعلن  وزير العدل الفلبيني ميناردو جيفارا، ، إن الشكاوى التي قدمها مكتب التحقيقات الوطني في 31 مايو، تتهم المدعى عليهم بانتهاك قوانين البنوك والجرائم الإلكترونية والتجارة الإلكترونية بالإضافة إلى تزوير الوثائق التجارية.

كانت  الشركة الألمانية قد انهارت في يونيو 2020 بعدما وصلت ديونها إلى 4 مليارات دولار، واتهمتها شركة إرنست يونج التي كانت تقوم بتدقيق الحسابات بارتكاب عملية احتيال عالمية معقدة، ساهمت في اختفاء 2.2 مليار دولار من حساباتها، و التي زعمت الشركة وجودهم في بنكين في الفلبين، وهي ادعاءات أنكرها البنك المركزي للدولة والمقرضون.

وجه وزير العدل الفلبيني، جيفارا، اتهامات جديدة ضد رئيس العمليات السابق للشركة جان مارساليك الهارب، ومكتب المحاماة المتعاقد معه أم. كيه. تولينتينو، الذي يرأسه مارك تولينتينو، في ظل تحقيقات ضد الشركة شرعت فيها الفلبين منذ العام الماضي.

كان مارساليك مسؤولاً عن أعمال الشركة في آسيا، والتي يعتقد أنها مركز المخالفات المحاسبية، بما في ذلك فقدان 2.2 مليار دولار، والتي يُفترض أنها مودعة في مصرفيين في الفلبين – والتي أدت في النهاية إلى سقوط الشركة.

لم يسلم مارساليك نفسه إلى المحققين في مدينة ميونخ الألمانية، على الرغم من تعهده بالقيام بذلك. و ترغب السلطات الألمانية والفلبينية في استجوابه كجزء من تحقيقاتهما المنفصلة.

طالت الاتهامات أيضًا الرئيس التنفيذي للشركة، وهو رجل الأعمال الألماني كريستوفر رينهارد باور الذي قالت الحكومة الفلبينية إنه توفي لأسباب طبيعية في مانيلا في يوليو وبالتالي لم تتمكن من التحقيق معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.