الأحد. مايو 29th, 2022

قال نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق ماثيو بوتينجر أن العلماء الصينيين تم إسكاتهم بشكل منهجي من قبل حكومتهم، و اضاف  أن عددا كبيرا  من العلماء واجهوا عقوبات من المسؤولين الصينيين لتحدثهم علنا ​​عن الفيروس العام الماضي.

و قال بوتينجر، انه اذا ذا خرج الفيروس من المختبر فانوأشخاص في الصين يعرفون ذلك على الأرجح، و قال أن دعوة الرئيس جو بايدن لإجراء تحقيق استخباراتي أميركي لمدة 90 يومًا قد يشجع العلماء على التحدث على الرغم من الإجراءات الانتقامية للحكومة الصينية التي تستهدف المبلغين عن المخالفات.

كانت  الحكومة الصينية قد قامت بإخفاء الأشخاص الذين يتحدثون  عن أصول الفيروس، حيث بثت وسائل الإعلام الحكومية في 1 يناير  2020 ان هناك أقل من 40 حالة كوفيد معروفة، و قام المسؤولين في ووهان بالتحقيق  مع ثمانية أشخاص بتهمة نشر شائعات حول الفيروس على الإنترنت وعاقبوهم.

كان أحد هؤلاء الأشخاص هو الدكتور لي وينليانج وهو الطبيب في مستشفى ووهان المركزي الذي حذر الزملاء والأصدقاء من انتشار محتمل على تطبيق WeChat بعد علاج سبعة مرضى، جميعهم ذهبوا إلى سوق المأكولات البحرية المحلي، و ظهرت عليهم أعراض تشبه فيروس سارس في شهر ديسمبر 2019.

و أخبرت لجنة الصحة المحلية في ووهان في نفس اليوم، تحذير  للمؤسسات الطبية بانتشار مرض غير معروف، لكنها حذرتهم من مشاركة معلومات غير مصرح بها علنًا، وبعدها ، اتُهم لي بارتكاب جنحة بزعم نشر معلومات كاذبة وإثارة القلق، و توفي لي بسبب الفيروس في فبراير 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.