الأثنين. مايو 16th, 2022


باشر قضاة فرنسيون استجواب الرئيس التنفيذي السابق لتحالف رينو نيسان ميتسوبيشي كارلوس غصن، في بيروت، وذلك ضمن سلسلة تحقيقات تتعلق بقضايا استغلال موارد الشركة لأغراض خاصة.

وسبقت جلسة التحقيق، جلسة استماع سابقة يوم الأربعاء الماضي، مع محققين فرنسيين، حضرها غصن بصفة شاهد في إطار تحقيقات في عملية احتيال على صلة بمراقبة الانبعاثات تفيد بأن رينو خدعت في اختبارات التلوث لمحركات الديزل والبنزين بعلم الإدارة العليا.

وقال فريق الدفاع عن غصن، اليوم، إنه حدد مخالفات إجرائية في القضية الفرنسية تقوض الإجراءات القانونية التي تنظمها السلطات القضائية اللبنانية.

يحقق القضاة الفرنسيون في أحداث تتعلق بتبديد الأموال، مثل الحفلة الضخمة التي أقامها غصن في قصر فرساي الفخم، واتهامه باستخدام موارد الشركة لاستضافة حفل كان لأغراض خاصة.

و أوضح فريق الدفاع عن غصن، أنه سيتم الاستماع إليه كشاهد وبالتالي لا يمكنه الطعن في قانونية الإجراء، بينما يطالب محامو غصن بأن يمنح صفة متهم، ليتمكنوا من الطعن في العيوب القانونية المحيطة

يحمل كارلوس غصن الجنسيات الفرنسية واللبنانية والبرازيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.