الأثنين. أغسطس 8th, 2022

وقّع الرئيس الأميركي جو بايدن فور وصوله إلى البيت الأبيض, عدد من  الاوامر التنفيذية،
معظمها لالغاء قرارات اتّخذها، الرئيس السابق دونالد ترامب، و بلغ عدد الاوامر 15و هي
1- السعي لتمرير مقترح لإنفاق  1.9 تريليون دولار من أجل تسريع توزيع لقاحات الوقاية من فيروس كوفيد-19 مع تقديم معونات اقتصادية لملايين الأمريكيين المتضررين من الجائحة. وفرض وضع الكمامات في كل المنشآت الاتحادية والطائرات ووسائل النقل العام.

2- توسيع نطاق الإعفاءات من سداد الأقساط الدراسية وتمديد العمل بوقف تنفيذ أوامر الطرد من المنازل حتى 31 مارس.

3- توقيع أمر تنفيذي يساعد المدارس والشركات على فتح أبوابها من جديد بأمان وتوسيع نطاق فحوص كوفيد-19 ووضع معايير أوضح للصحة العامة.

4- توجيه الوكالات الاتحادية للتحرك الفوري لتقديم معونات اقتصادية للأسر العاملة التي تتحمل عبء الأزمة.

5- إعادة الولايات المتحدة إلى منظمة الصحة العالمية بعد أن انسحب ترامب منها قائلا إن إشرافها على التصدي لجائحة كوفيد-19 “لم يكن على النحو الملائم”.

6- إعادة الولايات المتحدة إلى اتفاقية باريس للمناخ المبرمة قبل خمس سنوات بمشاركة قرابة 200 دولة لتفادي التداعيات الأسوأ لتغير المناخ. وكان ترامب قد تعهد عام 2016 بالانسحاب من الاتفاقية، ونفذ تعهده في نوفمبر 2020.

7- إعادة فرض قيود على التلوث الناجم عن غاز الميثان في عمليات التنقيب عن النفط والغاز الجديدة والقائمة.

8- استخدام نظام التوريدات الحكومي الاتحادي، الذي ينفق 500 مليار دولار سنويا، لجعل المرافق أكثر اعتمادًا على الطاقة النظيفة وشراء سيارات لا تتسبب في أي انبعاثات.

9- إلغاء تصاريح خط أنابيب Keystone XL ووقف مؤقت لتأجير البترول  والغاز في محمية القطب الشمالي الوطنية للحياة البرية.

10- إلغاء حظر سفر من العديد من الدول ذات الأغلبية المسلمة، بما في ذلك سوريا وإيران والعراق والسودان وليبيا والصومال واليمن، ووتم ابلاغ وزارة الخارجية بالبدء في السماح بطلبات التأشيرة من هذه الدول مرة أخرى.

11- إعادة العمل بالبرنامج الذي كان يسمح ببقاء “الحالمين”، أي من نُقلوا إلى الولايات المتحدة بطريقة غير مشروعة وهم أطفال، في البلاد. ويتضمن مسارًا مدته ثماني سنوات للحصول على الجنسية للمهاجرين غير الشرعيين والبطاقات الخضراء الفورية للحالمين.

12- العدول عن سياسة ترامب التي كانت تفصل بين الآباء والأمهات المهاجرين وأبنائهم على الحدود بما يشمل وقف الملاحقة القانونية للوالدين بسبب مخالفات بسيطة تتعلق بالهجرة وإعطاء الأولوية للم الشمل بين الأبناء الذين جرى فصلهم عن أسرهم.

13- العدول عن سياسات ترامب الأشد صرامة حيال اللجوء مثل فرض قيود إضافية على كل من يسافرون عبر المكسيك أو غواتيمالا ومحاولة منع ضحايا عنف العصابات والعنف الأسري من الحصول على حق اللجوء.

14- إنهاء إعلان ترامب حالة الطوارئ الوطنية والذي سمح له بتحويل الأموال الاتحادية من وزارة الدفاع إلى بناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.

15- استقالة مايكل باك، الذي أشرف على صوت أميركا وراديو أوروبا الحرة وراديو ليبرتي كرئيس تنفيذي للوكالة الأميركية للإعلام العالمي، بناءً على طلب إدارة بايدن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.