الأثنين. أغسطس 8th, 2022

شهدت تداولات وول ستريت خسائر لمعظم أسهم شركات التكنولوجيا الرئيسية وخصوصًا مواقع التواصل الاجتماعي وشركات خدمات الحوسبة السحابية، لكنّ تويتر كان الأكثر خسارة إذ فقد سهم الشركة  5.5%، أو 5 مليار دولار من قيمتها السوقية ، الانخفاضات جاءت بعد قرارات شركات التواصل الاجتماعي بحذف و حظر حسابات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي أثارت انتقادات من بعض الجمهوريين لانتهاك حق الرئيس في حرية التعبير، و قال مفوض الاتحاد الأوروبي، تيري بريتون، إن احداث الأسبوع الماضي ستؤذن على الأرجح بعصر جديد من السيطرة الرسمية الأشد وطأة.

كما قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل  أن قيام العديد من شبكات التواصل الاجتماعي وبينها تويتر بإغلاق حسابات الرئيس الأميركي  دونالد ترامب يطرح إشكالية، وقالت انه من الممكن التدخل في حرية التعبير لكن وفق الحدود التي وضعها المشرع وليس بقرار من إدارة شركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.