الخميس. مايو 19th, 2022
بسبب انخفاض الاسواق الامريكية والخليجية لعدة اسباب منها
المخاوف من موجهة ثانية من انتشار وباء كورونا
وبسبب تصريحات ترامب بفرض ضرائب علي الدول الاوروبية المصدرة لامريكا لمنع الاغراق وحماية المنتج المحلي
وبسبب خفض البنك الدولي توقعاتة بالنسبة للنمو الاقتصادي
وبعد الارتفاعات المتوالية للبورصة المصرية في نهاية جلسة الثلاثاء وطوال جلسة الاربعاء
استهلت واستمرت المؤشرات كافة في جلسة الخميس اخر جلسات الاسبوع علي التواجد في المنطقة الحمراء بنسب تتراوح بين نصف الي اقل من نصف في المائة لكافة المؤشرات
ولاول جلسة ينتقل المؤشر السبعيني للمنطقة الحمراء بعد ادائة الجيد طوال جلسات الاسبوع بسبب جني الارباح السريع وتخفيف المراكز انتظارا لاعلان العديد من الشركات نتائج الاعمال للربع الثاني والذي يظهر فيها تاثير كورونا بصورة واضحة مما ادي ان يخفف المتعاملين لمراكزهم وتحويلها لسيولة لانتظار السوق اذا حدث تصحيح فية
اما عن قيم التداول فقد اتسمت الجلسات بزيادة ملحوظة في ارتفاع قيم واحجام التداول مع الاقتراب من المليار في نهاية الجلسة لتقفيل مراكز ذات الجلسة
اما عن فئات وجنسيات المتعاملين
فقد استمر المصريين والافراد في انتهاج سياسة شرائية
مع ميل العرب والاجانب والمؤسسات نحو البيع
وما زال اداء القطاعات الاكثر نشاطا يختلف عن الاكثر ربحية مع تبادل في الادوار
فقطاع العقارات والخدمات المالية ياتي في الانشط
في حين ياتي قطاع الورق والتعبئة والتغليف في الاكثر ربحية.
اما عن توقعات الجلسات القادمة في الاسبوع القادم
قد تعاود المؤشرات وخاصة الفرعية للمنطقة الخضراء بسبب تنوع اسهمها واقبال الافراد علي اجراء عمليات المتاجرة السريعة فيها وخاصة في الاسهم الاقل قيمة والتي لم تتحرك وتستجيب بشكل ملحوظ عند ضخ السيولةحنان رمسيس خبيرة اقتصادية الحرية للأوراق المالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.