الأحد. مايو 22nd, 2022

علا يحيى

اسم العمل : المخبأ
مستوحي من الثقوب السوداء، مركز الجاذبية التي لايهرب منها أي شيء حتي الضوء ولهذا هو اسود، لكن الالوان التي تظهر حولة هي إشعاعات من تفكك المواد نتيجة توجهها للثقب الاسود بسرعة فائقة، ولا تري بالعين المجردة لكن يمكن رؤيتها بأشعة ال x-ray ، يقال انه يقابل كل ثقب اسود ثقب ابيض (وهناك يوجد العالم الموازي)، تقاطع هاذين العالمين نقطة التفرد وهي نقطة بلا ابعاد (singularity)، يمثلها في التصميم نقطة تقاطع كولة الجاكيت في الامام، والالوان المطبوعة علي الجاكيت بها تضيء في لمبات أشعة تحت البنفسجية (UV -A) الموجودة في السايبر و بعض الكافيهات و الأماكن الترفيهية أو الحفلات، وايضا يبدو الجاكيت بالوانه الزاهية مميز كما هو في ضوء النهار، وجذبتني الفكرة حيث أن الثقب الأسود بالنسبة للعقل الباطن يعبر عن اكبر المخاوف المختبئة داخلنا، و يكمن السر في هذا الثقب الابيض، بمعني إذا ذهبنا لمخاوفنا بأنفسنا و توقفنا عن الهرب و المقاومة قد يتحول كل السواد الي ضوء ساطع ينير كل ما حولنا، ولكن لن يعلم أو يتأكد من هذا إلا من يفعله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.