الأحد. مايو 22nd, 2022

مازالت حالت التذبذب تسيطر علي اداء المؤشر الرئيسي للبورصة
وحالة التباين تسيطر علي اداء المؤشرات
فالمؤشرات حساسة لاي اخبار سواء كانت ايجابية او سلبية
ونجد ان تاثر المؤشرات بالاخبار السلبية اكثر عمقا وهذا
ما جعل المؤشر الرئيسي للبورصة يستهل تعاملات اول جلسات الشهر
شهر يونيو علي تباين في اداء المؤشرات مع تواجد المؤشر الرئيسي في المنطقة الحمراء بنسبة 0.22% وهي تقدر ب 22 نقطة ليتخلي عن منطقة 10200 ويتداول ادناها
والسبب يرجع الي تصاعد حدة التوترات في الولايات المتحدة الامريكية المؤثر الاكبر والاعمق علي اسواق المنطقة باكملها
فقد انتقل المؤشر الرئيسي للمنطقة الحمراء بعد ان كان متوقع لة الصعود لنقاط مقاومة مهمة وتخطيها
بسبب سلوك فئات وجنسيات المتعاملين
حيث استمرت المؤسسات المحلية في انتهاج سياسة شرائية منتقاة فيما مال العرب والاجانب والافراد نحو البيع
ومن الواضح استمرار انتهاج المتعاملين لسياسة المتاجرة السريعة وهي اصبحت السمة الغالبة علي اداء المتعاملين
وسط قيم تداول متوسطة لا تصل الي المليار بل هي محدودة في نطاق 600 مليون بسبب تفضيل المتعاملين الافراد الاحتفاظ بالسيولة التي في ايديهم للشراء علي افضل الاسعار
او تفضيل مالكي الاسهم المراقبة دون تخفيف مراكز ترقبا لتوقع الارتفاعات المتوالية بسبب فتح الاقتصاد بعد فترة من الحظر واستعادة الدولة لانشطتها الاقتصادية
اما عن القطاعات التي مازالت تحقق اعلي مكاسب وارتفاعات
فقد تصدر المشهد كالمعتاد
قطاع ادوية ورعاية صحية 2.16%
مواد اساسية 1.21% ثم اغذية ومشروبات 1.02%
اما عن عدد الشركات التي تم التداول عليها في جلسة اليوم 141 شركة
40 رابحون
63 خاسرون
ومن المتوقع عودة المؤشر الرئيسي للمنطقة الخضراء
لعدة اسباب
منها ان تعاملات الاجانب البيعية المستمرة
عادة ما يقابلها شراء مؤسسي محلي
مما يمتص حركة البيع ويرتفع بالمؤشرات مرة اخري
الا ان الحدث الاكثر تاثيرا هو انخفاض اعداد المصابين وارتفاع اعداد المتعافيين من فيروس كورونا

حنان رمسيس خبيرة اقتصادية الحرية للأوراق المالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.