السبت. يوليو 20th, 2024

تقسيم أيام صرف المعاشات للحد من التكدسات

أكدت وزارة التضامن الاجتماعي منذ قليل، بتقسيم موعد صرف المعاشات لشهر أبريل المقبل حسب قيمة كل معاش، ضمن الإجراءات الاحترازية التى تقوم بها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا، ومنعًا للتكدس أثناء عملية الصرف.

وأشارت الوزارة في بيان صحفي لها، علي موافقة نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي، بالخطة المقدمة من رؤساء صناديق التأمينات الاجتماعية لمواجهة التكدسات أثناء صرف المعاشات الخاصة بشهر أبريل.

وحسب البيان فإن الوزيرة ناقشت عدة سيناريوهات ومقترحات للحد من التكدسات في مكاتب هيئة التأمينات، ومنافذ الصرف البالغ عددها حوالي 4350 منفذًا ومكاتب البريد وماكينات الصرف الآلي ATM والتي يصل عددها إلى 10 آلاف ماكينة صرف.

وتم الاستقرار على وضع آلية لتقسيم أصحاب المعاشات على أيام متفرقة طوال الأسبوع الأول من شهر أبريل.

ومن المقرر أن أصحاب المعاشات الذين يتقاضون ألف جنيه فأقل ويبلغ عددهم 2.4 مليون قائم بالصرف سوف يقومون بصرف معاشاتهم من منافذ الهيئة القومية للتأمينات ومكاتب البريد وماكينات الصرف خلال أيام “الأربعاء والخميس والسبت” الموافقة 1 و2و4 أبريل.

وتابع البيان أن أصحاب المعاشات الذين يتقاضون أكثر من ألف جنيه وحتى ألفي جنيه ويبلغ عددهم 2.5 مليون قائم بالصرف فسيقومون بصرف معاشاتهم أيام “الأحد والاثنين والثلاثاء” الموافق 7 و6 و5 من شهر أبريل.

أما أصحاب المعاشات البالغ قيمة معاشاتهم أكثر من ألفي جنيه ويبلغ عددهم 1.8 مليون قائم بالصرف تقريباً فسيقومون بصرف معاشاتهم يومي الأربعاء والخميس 8 و٩ابريل.

ومن المقرر أن يبدأ من يوم الأحد ١٢ أبريل، الصرف لكل من لم يقم بصرف معاشه، ومن يتخلف عن الصرف خلال المدة المحددة له يمكن له الصرف خلال الفترات اللاحقة.

وشددت القباج علي وضع تلك الخطة بناء على تحليل طرق ومعدلات الصرف في مارس الماضي وكذلك تحليل فئات القائمين بالصرف خلال مارس ليتم وضع الخطة بشكل يحقق عدم التكدس ويحافظ على مصالح القائمين بالصرف من أصحاب المعاشات والمستفيدين منها.

وخاطبت الوزارة محافظ البنك المركزي لإلغاء الرسوم والعمولات المطبقة على رسم السحب من الصرافات الآلية لمدة 6 أشهر وذلك لتشجيع أصحاب المعاشات على السحب من ماكينات الصرف الآلي وتخفيف التكدس في منافذ الهيئة أو مكاتب البريد، مع توفير صارفات آلية متنقلة للتيسير على أصحاب المعاشات، بحسب البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *