الأثنين. يونيو 17th, 2024

بروكسيل- أعلنت “سويفت” اليوم عن تحقيق إنجاز تاريخي في تبنّي خدمة الابتكار في المدفوعات العالمية “جي بي آي” حيث تمّ تحويل 77 تريليون دولار أمريكي تقريباً من المدفوعات العابرة للحدود بواسطة خدمة “سويفت” “جي بي آي” ، وهو ضعف مبلغ الـ 40 تريليون دولار أمريكي تقريباً الذي أرسله أعضاء شبكة “سويفت” خلال عام 2018.

وأضافت في بيان، حصلت “نايلز ميديا” على نسخة منه، أن الارتفاع الكبير في نمو حركة المدفوعات، نمت كذلك نسبة المدفوعات المرسلة داخل المجموعة عبر خدمة “جي بي آي” إلى 65% بينما تضاعف عدد ممرات الدفع الثنائية الحية بين البلدان تقريباً ليصل إلى 1,939.

وعلق كارلو بالمرز، رئيس حلول المدفوعات في “سويفت”: “لقد ازداد الوعي لدى قطاعنا على مدى العام  الماضي بالتحسينات الكبيرة في مجال السرعة والموثوقية والتجربة الكلية التي تتيحها خدمة ’جي بي آي‘ للمدفوعات العابرة للحدود ولذلك فقد شهدنا زيادة ملحوظة في تبنّي الخدمة وفي المبالغ المرسلة وفي عدد الممرات الثنائية الحية بين البلدان”.

تابع كارلو بالمرز موضّحًا: “من خلال الجمع بين خدمة ’جي بي آي‘ من ’سويفت‘ وشبكات المدفوعات المحلية التي تتمّ في الزمن الحقيقي، تسهم ’سويفت‘ في تسهيل المدفوعات العالمية الفورية بتوفير الشفافية في مجال الرسوم وصرف العُملات”.

وتابع بالمرز: “التكنولوجيا موجودة وفعالة وقد أثبتت جدارتها، حيث تُمهّد الطريق أمام توفير مدفوعات موثوقة عابرة للحدود في الزمن الحقيقي وعلى مدار الساعة”.

وتُعدّ خدمة “سويفت” للابتكار في المدفوعات العالمية (SWIFT gpi) أكبر تحوّل في مجال المدفوعات العابرة للحدود خلال الثلاثين عاماً الماضية وقد أصبحت المعيار الجديد للمدفوعات العالمية. وتُحسّن SWIFT gpi بقدر كبير تجربة العملاء في مجال المدفوعات العابرة للحدود بتعزيزها السرعة والشفافية وإمكانية التتبّع من المرسل إلى المستفيد أي من الطرف إلى الطرف. ويتمّ في يومنا هذا إرسال مئات الألوف من المدفوعات العابرة للحدود باستخدام معيار gpi الجديد كما يتمّ إنجاز المدفوعات على نحو سريع وعادة خلال دقائق أو حتى ثوانٍ.

وانضمّ 3,500 مصرفاً يشكّلون 85% من حركة مرور المدفوعات الكلية على شبكة “سويفت”، إلى خدمة “جي بي آي” وتقوم أكثر من 55 من البنى التحتية لأسوق الدفع بتبادل مدفوعات “جي بي آي” ممّا يسمح بالتبادل والتتبّع المحلي. وتلعب البنى التحتية لأسواق الدفع دوراً هاماً في تسهيل التتبّع من الطرف إلى الطرف للمدفوعات العابرة للحدود لأنّه فور وصول المدفوعات العالمية إلى البلد المطلوب، يتمّ عادة تسويتها من خلال البنى التحتية للمدفوعات المحلية.

أما “سويفت” فهي مؤسسة تعاونية مملوكة لأعضائها من المصارف والمؤسسات المالية وهي الموفر الرائد في العالم للخدمات الآمنة للتراسل المالي. وتصل منصة سويفت ما بين أكثر من 11,000 مؤسسة مصرفية ومؤسسة للأوراق المالية وبنى تحتية للأسواق المالية وشركة في أكثر من 200 دولة وإقليماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *