الجمعة. فبراير 23rd, 2024

ذكر تقرير للبنك المركزي المصري اليوم، أن حجم السيولة المحلية للجنيه المصري، بلغت نحو 410.5 تريليون جنيه في نهاية ديسمبر 2019م، مسجلة زيادة قدرها 246.9 مليار جنيه، بمعدل 6.4%.

كما كشف التقرير، عن انخفاض الودائع بالعملات الأجنبية بما يعادل 59.5 مليار جنيه مصري اَي بمعدل 8.3%، وأن الزيادة في المعروض النقدي نتيجة لتصاعد حجم التداول النقدي خارج الجهاز المصرفي بمقدار 19.9 مليار جنيه، بمعدل 4.1% كمًا شاركت الودائع الجارية بالعملة المحلية في الزيادة بمقدار 25 مليار جنيه مصري بمعدل 5.7%.

وأوضح تقرير البنك المركزي، أن الزيادة في السيولة المحلية خلال الفترة من يوليو إلي ديسمبر اي النصف الاول من السنة المالية 2019/2020م، وارجع التقرير أسباب هذا الارتفاع لزيادة صافي محصلة الأصول الأجنبية وصافي محصلة الأصول المحلية لدى الجهاز المصرفي.

وأشار البنك المركزي، إلي أن ارتفاع قيمة الائتمان المحلي، جاء نتيجة لارتفاع صافي المطلوبات من الحكومة بمقدار 234.3 مليار جنيه، والمطلوبات من القطاع العائلي بقيمة 48.3 مليار جنيه، والمطلوبات من قطاع الأعمال الخاص بقيمة 21.9 مليار جنيه، وهو ما ساهم في الحد من انخفاض المطلوبات من قطاع الأعمال العام بنحو 400 مليون جنيه.

وارتفعت صافي قيم الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفي، خلال نفس الفترة بما يعادل 46.7 مليار جنيه بمعدل 15.5%، وأن ذلك جاء نتيجة لزيادة صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك بما يعادل 40.4 مليار جنيه مصري، و صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي بما يعادل 6.3 مليار جنيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *