الخميس. يونيو 20th, 2024

كشفت لوندن روبرتس، والدة حفيدة الرئيس الأمريكي جو بايدن والتي لم يلتق بها بعد، أنها فكرت في الانتحار عندما كانت حاملا بطفلة هانتر بايدن بينما كان في خضم إدمان المخدرات الخطير.

رفض نجل الرئيس بايدن، البالغ من العمر الآن 54 عاما، في البداية الاعتراف بوجود نيفي جوان، التي ولدت في عام 2018 بعد علاقته التي استمرت أشهرا مع لوندن روبرتس.

وأشارت روبرتس إلى أن هانتر والطفلة كانا “يبنيان علاقة” على تطبيق “Zoom”، ولم يلتق أي شخص آخر في عائلة بايدن، بما في ذلك الرئيس وزوجته جيل بايدن، بالفتاة الصغيرة شخصيا

واعترفت روبرتس بأنها راودتها أفكار انتحارية بعد أن علمت أنها حامل، بسبب كل “الدراما” المحيطة بعلاقتها مع هانتر، لكنها لفتت إلى أنها لم تكن لتنتحر إلا بعد ولادة الطفل.

ووصفت حملها بأنه “من أكثر الأوقات التي شعرت فيها بالوحدة في حياتها”، حيث انتهت علاقتها بهانتر بعد أن أخبرته بأنها حامل.

وأضافت روبرتس: “لقد مررت بأوقات عصيبة عاطفيا وعقليا خلال تلك الفترة”، مشيرة إلى أنها فكرت في الانتحار.

وتابعت: “كنت أعلم أنه طالما كنت حاملا، فلن أفعل أي شيء بنفسي، لأن ذلك من شأنه أن يضر طفلي، لذلك لم أكن أعتقد أنني سأفعل أي شيء بنفسي أثناء الحمل، لكنني سأفكر أنه بعد الحمل، هل كان سيكون من الأفضل لابنتي وهانتر وكل شخص آخر لو لم أكن هنا؟ لأنها بدت وكأنها فضيحة، والعبء هو ما شعرت به في تلك الأوقات”.

وأعطت روبرتس الفضل لهانتر في عدم اقتراحها إجراء عملية إجهاض بعد أن أخبرته أنها حامل.

ومن المقرر أن يُنشر كتاب روبرتس “خارج الظل: حياتي داخل عالم هانتر بايدن المتوحش” في أغسطس المقبل.

وبدت روبرتس متسامحة مع هانتر لأنه، في مرحلة ما، كان لديه “الجرأة” للتساؤل عما إذا كانت نيفي هي ابنته حقا.

لقد خاضت صراعا قانونيا طويلا معه، وانتهت أخيرا قبل عام واحد، حتى يعترف بالأبوة ويقدم إعالة الطفل.

لكن روبرتس قالت إنها منحت الرجل الذي تسميه “هانت” دائمًا “الكثير من النعمة”.

وقالت أشعر أن هانتر هو أحد هؤلاء الأشخاص الذين لديهم دائمًا إمكانات كبيرة وهو شخص رائع يجب معرفته.. كنت أتمنى دائمًا ألا يسحبه هذا الشيطان وهذا الإدمان إلى الأسفل لأنني رأيته قد غرس مخالبه فيه. كنت أتمنى دائمًا أن يحصل على المساعدة”.

وذكرت روبرتس، نجمة كرة السلة الجامعية السابقة من أركنساس، أنها لا تريد أن ترى هانتر يذهب إلى السجن وتأمل أن يعفو عنه والده إذا وصل الأمر إلى ذلك.

وأعربت عن أملها بأن يلتقي هانتر ونيفي شخصيا قريبا، مضيفة: “يعلم العالم أن هانتر لديه الكثير من الأمور الآن.. أعتقد أن ذلك يجب أن يكون محور تركيزه الرئيسي والباقي يمكن أن يأتي بعد ذلك.. نيفي تدرك ذلك جيدا.. إنها تعلم أن والدها مشغول جدا الآن ولديه الكثير من الأشياء.. لقد انتظرت خمس سنوات.. يمكنها الانتظار بضعة أشهر أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *