الخميس. يونيو 20th, 2024

أعلنت منظمة الهجرة الدولية ان عدد النازحين داخليًا بسبب النزاعات في السودان 10 ملايين شخص، في أكبر أزمة نزوح عالمية.

و ذكرت المنظمة، إنها رصدت هذا الأسبوع وجود 9.9 مليون نازح داخليًا في أنحاء السودان بينهم 2.8 مليون نازح داخليًا قبل الحرب الأهلية التي اندلعت في أبريل 2023.

وكان مليونا شخص آخرون قد غادروا السودان إلى دول مجاورة معظمهم إلى مصر وتشاد مع تصاعد القتال العام الماضي.

وتحذر وكالات الأمم المتحدة من أن السودان معرض “لخطر مجاعة وشيك” في ظل معاناة نحو 18 مليون شخص من الجوع الشديد، من بينهم 3.6 مليون طفل يعانون سوء تغذية حاد.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في السودان، محمد رفعت، “ما حجم المعاناة والخسائر البشرية التي يجب أن يتكبدها شعب السودان قبل أن ينتبه العالم؟ أليس عشرة ملايين نازح داخليًا كافيًا لدفع العالم إلى التحرك العاجل؟”. وأضاف: “حياة كل واحد من النازحين العشرة ملايين تمثل مأساة إنسانية شديدة تتطلب اهتمامًا عاجلًا”.

وذكر رفعت أن أكثر من نصف النازحين داخليًا في السودان من النساء، وربعهم من الأطفال دون سن الخامسة، مطالبًا بتوفير التمويل اللازم حتى لا تعاق “جهود توفير المأوى والغذاء والمساعدات الطبية بشكل كاف”.

كان برنامج الأغذية العالمي أعلن، أنه سيوسع نطاق جهوده للتعامل مع الطوارئ في السودان لتشمل خمسة ملايين شخص إضافي بحلول نهاية 2024 لتجنب مجاعة.

وبذلك يرتفع إجمالي من تشملهم مساعدات البرنامج إلى عشرة ملايين هذا العام، من بين سكان السودان البالغ عددهم نحو 47 مليون شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *