الخميس. يونيو 20th, 2024

رفع مجموعة من حاملي سندات بنك كريدي سويس الذين يمتلكون ما قيمته 82 مليون دولار من ديون البنك الإضافية من المستوى الأول (AT1)، دعوى قضائية ضد سويسرا للحصول على تعويض.

شطبت الهيئة التنظيمية السويسرية FINMA حوالي 17 مليار دولار من سندات AT1 الخاصة ببنك كريدي سويس عندما انهار البنك في عام 2023 واستحوذ عليه منافسه يو بي إس في عملية إنقاذ نظمتها السلطات السويسرية.

و ذكرت شركة المحاماة كوين إيمانويل أوركهارت آند سوليفان، التي تمثل المدعين، إن الدعوى رفعت أمام المحكمة الجزئية الأميركية للمنطقة الجنوبية من نيويورك.

وأظهر الملف أن القيمة الاسمية لسندات AT1 التي يحتفظ بها المدعون في الدعوى تجاوزت 82 مليون دولار.

وتعمل سندات AT1 بمثابة ممتص للصدمات إذا انخفضت مستويات رأس مال البنك إلى ما دون حد معين، وقد تم تنشيطها من قبل الهيئات التنظيمية منذ الأزمة المالية 2008-2009.

وأوضح رئيس ممارسة التقاضي السيادي في كوين إيمانويل، دينيس هرانيتسكي، في بيان، إن الدعوى تسعى للحصول على تعويض كامل لحاملي السندات.

وأضاف هرانيتسكي: “لقد دمرت سويسرا دون داع 17 مليار دولار من أدوات AT1، وبالتالي انتهكت بشكل غير قانوني حقوق الملكية لحاملي هذه الأدوات”.

والجدير بالذكر أن “يو بي إس” UBS قد أكمل الأسبوع الماضي في سويسرا عملية اندماج الشركتين الأم الرئيسيتين ليز بي إس وكريدي سويس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *