الأثنين. يونيو 24th, 2024

انتقدت سلطة النقد الفلسطينية الاستهداف المتكرر للجيش الإسرائيلي لمحلات صرافة خاضعة لإشرافها ورقابتها، وشددت على أن الخطوة تأتي في إطار خطة تهدف لخنق الاقتصاد الفلسطيني

وصرحت سلطة النقد الفلسطينية (البنك المركزي)، بأنالاستهداف المتكرر من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية، لمحلات الصرافة الخاضعة لإشرافها ورقابتها وللعاملين فيها، يأتي في سياق حملة لضرب القطاع المالي في فلسطين في إطار خطة أوسع لخنق الاقتصاد الوطني

ورفضت سلطة النقد الفلسطينية “أية ذرائع واهية تسوقها سلطات الاحتلال لتبرير الاقتحام المتكرر لمقار شركات الصرافة، وآخرها اقتحام محلات للصرافة في مدينة البيرة، الليلة الماضية”.

وأكدت سلطة النقد الفلسطينية مجددا على أن “جميع القطاعات الخاضعة لإشرافها ورقابتها تخضع لمعايير امتثال صارمة تتوافق والممارسات الدولية الفضلى”.

وأشارت إلى “أنها تعمل مع الجهات الدولية ذات العلاقة لبيان خطورة هذه الممارسات وتأثيراتها السلبية على الاقتصاد خاصة في ظل الظروف الراهنة بالغة التعقيد والصعوبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *