الأثنين. يونيو 24th, 2024

شدد محافظ البنك المركزي الياباني  كازو أويدا، على أنه سيمضي بحذر في أطر استهداف التضخم. 

و قال كازو أويدا أنه لتحقيق معدل تضخم بنسبة 2% بطريقة مستدامة ومستقرة، فإن بنك اليابان “سيتحرك بحذر، كما تفعل البنوك المركزية الأخرى التي لديها أطر لاستهداف التضخم”.

وأضاف رئيس بنك اليابان : “في حين أن العديد من التحديات التي نواجهها تشبه تلك التي واجهها نظراؤنا، إلا أن بعضها صعب بشكل فريد بالنسبة إلينا”.

وأشار أويدا إلى أن تقدير معدل الفائدة المحايد بدقة يمثل تحديًا خاصًا في اليابان، نظرًا إلى الفترة الطويلة من معدلات الفائدة قصيرة الأجل القريبة من الصفر على مدار العقود الثلاثة الماضية.

وأوضح أن غياب تحركات كبيرة في أسعار الفائدة يشكل عقبة كبيرة أمام تقييم استجابة الاقتصاد للتغيرات في معدلات الفائدة.

و قال نائب محافظ بنك اليابان شينيتشي أوشيدا إن نهاية معركة اليابان ضد الانكماش المستمر تلوح في الأفق، لكنه أقر بأن تثبيت توقعات التضخم عند هدف 2% يمثل “تحديًا كبيرًا”.

وذكر أوشيدا أن ظروف سوق العمل تغيرت هيكليًا ولا رجعة فيها، ما ساعد على حل الأسباب الأصلية للانكماش مثل زيادة المعروض من العمالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *