السبت. يونيو 15th, 2024

أعلنت شركة جوجل بدأ مشروع بناء أول كابل بحري يربط مباشرة بين قارة إفريقيا وأستراليا بهدف تعزيز الوصول إلى الإنترنت داخل إفريقيا.

ويُطلق على الكابل اسم Umoja، وهو امتداد لكابل Equiano الخاص بجوجل الذي يربط حاليًا أفريقيا بأوروبا. 

تبدأ مسارات Umoja في كينيا وستمر عبر أوغندا ورواندا والكونغو وزامبيا وزيمبابوي وجنوب أفريقيا قبل عبور المحيط الهندي للوصول إلى أستراليا، بحسب مدونة غوغل.

تأتي هذه البنية التحتية الجديدة في وقت تعرضت فيه إفريقيا لانقطاعات في الإنترنت بسبب تلف الكابلات البحرية .

تم تطوير مسارات Umoja البرية بالتعاون مع Liquid Technologies لإنشاء شبكة قابلة للتوسع بشكل كبير عبر إفريقيا مع نقاط الوصول التي تمكن الدول الأخرى من الاستفادة من الشبكة.

توفر الكابلات الجديدة مثل 2Africa زيادة كبيرة في السعة الإجمالية. وتشهد بعض الدول وبالأخص في شرق إفريقيا زيادة في سرعة الخدمة في السنوات الأخيرة مع وجود عدة كابلات تعمل حالياً مثل AFR-IX بجانب الكابلات البحرية المخطط إنشائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *