الأثنين. يونيو 24th, 2024

ضخت إدارة بايدن مليون برميل من البنزين من الاحتياطيات المخزنة شمال شرقي الولايات المتحدة  الأميركية لخفض الأسعار في المحطات قبل عطلة 4 يولي (ذكرى الاستقلال) المقبلة وموسم قيادة السيارات الصيفي.

وأعلنت وزيرة الطاقة الأميركية، جينيفر جرانهولم إلى أنه من خلال إطلاق هذا الاحتياطي بشكل استراتيجي، “فإننا نضمن تدفقات إمدادات كافية إلى (منطقة) الولايات الثلاثية والشمال الشرقي في وقت يحتاج إليه الأميركيون بشدة”.

وارتفعت العقود الآجلة للبنزين 19% هذا العام مع ارتفاع أسعار النفط، بسبب خفض أوبك الإنتاج والمخاوف من أن حرب إسرائيل في غزة قد تثير حربًا أوسع في الشرق الأوسط تعطل الإمدادات. 

وأثار ارتفاع أسعار الطاقة تكهنات في أبريل بأن إدارة بايدن قد تستغل الاحتياطي البترولي الاستراتيجي في تكساس ولويزيانا قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر.

وقالت المستشارة الاقتصادية الوطنية للبيت الأبيض، ليل برينارد الشهر الماضي إن الإدارة “ستتأكد من أن تظل اسعار البنزين  في متناول الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *