الأثنين. يونيو 24th, 2024

نعت الحكومة الإيرانية رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي  في أعقاب العثور على حطام المروحية التي كان على متنها بعد تعرضها لحادث في شمال غرب البلاد.

و أعلنت الحكومة الإيرانية في بيان وفاة رئيس الدولة، كما نعت مسؤولين آخرين كانوا برفقة رئيس الجمهورية لدى سقوط الطائرة في محافظة أذربيجان الشرقية، وهم وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان وإمام الجمعة في مدينة تبريز آية الله علي آل هاشم، ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي.

وكان الرئيس الإيراني في زيارة أمس الأحد لمحافظة أذربيجان الشرقية حيث دشن سدًّا برفقة نظيره الأذربيجاني إلهام علييف على الحدود بين البلدين.

ولد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في نوفمبر 1960 في مدينة مشهد المقدسة لدى الشيعة (شمال شرق)، وقضى معظم حياته المهنية في النظام القضائي، وتولى مناصب أبرزها المدعي العام لطهران ثم المدعي العام للبلاد ورئاسة السلطة القضائية اعتبارًا من العام 2019.

انتخب رئيسي لرئاسة الجمهورية  في عام 2021، ويُعد من المحافظين المتشددين.

واسم الرئيس الإيراني مدرج في اللائحة الأميركية السوداء للمسؤولين الإيرانيين المتهمين بـ”التواطؤ في انتهاكات خطرة لحقوق الإنسان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *