الأثنين. يونيو 24th, 2024

قال مسؤولون إن مجموعة من الحيتان القاتلة أغرقت يختا يبلغ طوله 50 قدما في المياه المغربية، اصطدمت باليخت وأجبرت اثنين من طاقمه على الفرار.

وأوضحت السلطات الإسبانية أن ناقلة نفط عابرة، تم تنبيهها إلى الوضع يوم الأحد، أنقذت أفراد طاقم اليخت، بعد أن حدث تسرب أثناء مواجهة الأوركا في مضيق جبل طارق.

وكان الطاقم عبارة عن اثنين من العملاء، أما اليخت فهو مملوك لشركة “Alboran Charter” الإسبانية.

وغرق اليخت، الذي كان على بعد 14 ميلا من ساحل كيب سبارتل، بالقرب من مدخل ميناء طنجة، في قاع المحيط، رغم المحاولات التي قام بها عمال الإنقاذ وزوارق القطر والبحرية المغربية لإحضار اليخت إلى الميناء، مما دفع إلى إصدار تحذير للبحارة الآخرين من الخطر الكامن في المنطقة.

وفي أكتوبر الماضي، تعرض يخت تابع لوكالة سياحية بولندية لقطيع من الحيتان القاتلة لمدة 45 دقيقة، مما أدى إلى أضرار جسيمة وتسرب ماء. وانتهى به المطاف في قاع المحيط.

ومنذ عام 2020، واجهت مئات القوارب التي تبحر في المياه القريبة من إسبانيا والمغرب والبرتغال ما لا يقل عن 15 من حيتان الأوركا، مما أدى إلى غرق بعض السفن.

وحذرت وزارتا النقل والبيئة الإسبانيتان بحارة القوارب الشراعية والزوارق البخارية الصغيرة، من أن نشاط الحيتان القاتلة يبلغ ذروته بين مايو وأغسطس، في مضيق جبل طارق وخليج قادس. وشجع المسؤولون ركاب القوارب على الإبحار بالقرب من الساحل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *