الأربعاء. مايو 29th, 2024

وقع ائتلاف يضم شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، و”انفنيتي باور”، وشركة “حسن علام للمرافق”، اتفاقية مع الحكومة المصرية لتوفير قطعة أرض مخصصة لتطوير محطة طاقة رياح برية بقدرة إنتاجية تبلغ 10 غيغاوات.

ومن المنتظر أن تصبح هذه المحطة إحدى أكبر محطات طاقة الرياح في العالم، باستثمارات تتخطى 10 مليارات دولار.

بموجب الاتفاقية، يحصل ائتلاف الشركات على قطعة أرض بمساحة 3025 كيلومترا مربعا في منطقة غرب سوهاج لبدء الاختبارات والدراسات والقياسات اللازمة لتطوير محطة طاقة الرياح، ويشمل ذلك دراسات إدارة الموارد، والدراسات الجيوتقنية والطبوغرافية، بالإضافة إلى الدراسات البيئية بما يضمن أقل تأثير ممكن على البيئة.

وتمثل هذه الدراسات خطوة رئيسية قبل البدء في المشروع وستشكل نتائجها عاملاً أساسياً في تطوير المراحل التالية وصولاً للبدء بعمليات الإنشاء. 

ويستهدف هذا المشروع توفير فرص عمل للمواطنين في المجتمعات المحلية المحيطة، ودعم مبادرات التنمية المجتمعية، وحماية البيئة الطبيعية، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

وستنتج محطة طاقة الرياح عند اكتمالها 47.790 جيجاوات ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً وستسهم في تفادي انبعاث 23.8 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، أي ما يعادل 9% تقريباً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في مصر.

وستوفر المحطة التي تبلغ قدرتها 10 غيغاوات ما يقدر بنحو 5 مليارات دولار سنوياً من تكاليف الغاز الطبيعي السنوية في مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *