الأربعاء. مايو 22nd, 2024

فرضت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن زيادات ضخمة في الرسوم الجمركية على مجموعة من الواردات الصينية، بما في ذلك السيارات الكهربائية، وأشباه الموصلات، والبطاريات، والفولاذ، كجزء من جهود الانتخابات لحماية الصناعة الأميركية، وسط مخاوف متزايدة من إغراق الصين للأسواق بالصادرات الرخيصة لدعم اقتصادها.

و اعلن البيت الأبيض أنه ستكون هناك تعريفة جديدة بنسبة 100% على السيارات الكهربائية الصينية هذا العام، بزيادة أربعة أضعاف عن المعدل الحالي البالغ 25%، بالإضافة إلى مضاعفة الضريبة البالغة 25% المفروضة على خلايا الطاقة الشمسية. 

وأضاف أنه من المقرر أيضًا زيادة الرسوم الجمركية على بطاريات الليثيوم للسيارات الكهربائية من 7.5% إلى 25% هذا العام، مع توسيع زيادة الضريبة لتشمل جميع بطاريات الليثيوم بحلول عام 2026.

كما أعلن البيت الأبيض عن رسوم جمركية جديدة على المنتجات الطبية مثل أجهزة التنفس وأقنعة الوجه، وكذلك منتجات الفولاذ والألومنيوم، التي ستقفز من نطاق صفر إلى 7.5% و25% في عام 2024، بالإضافة إلى تعريفة جديدة بنسبة 25% للمعادن الحيوية، ارتفاعًا من الصفر، وضريبة 50% على أشباه الموصلات في عام 2025، أي ضعف المعدل الحالي.

و ذكر البيت الأبيض إن بضائع صينية بقيمة 18 مليار دولار ستتأثر بالمعدلات الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *