الأربعاء. مايو 29th, 2024

ربط البنك المركزي المصري ودائع بقيمة 1.050 تريليون جنيه ليقلل فائض السيولة لدى 32 بنكا، لأول مرة على الإطلاق.

جاء ذلك في إطار عطاءات السوق المفتوحة، بعد قبول جميع طلبات العطاءات المقدمة من البنوك على أساس فائدة 27.75%.

 اجرى البنك  الشهر الماضي تعديلًا على العملية الرئيسية لربط الودائع لديه، يقضي بإجراء العملية الرئيسية (7 أيام) ذات سعر العائد الثابت من خلال قبول جميع العطاءات المقدمة (Full Allotment).

والودائع المربوطة أداة من بين أدوات السوق المفتوحة لإدارة حجم السيولة، وامتصاص فائضها لدى الجهاز المصرفي المصري، وتستهدف خفض حجم المعروض النقدي من الجنيه، بالإضافة إلى تحجيم التضخم.

ويستهدف البنك المركزي المصري خفض معدل التضخم إلى “رقم أحادي” (أقل من 10%) على المدى المتوسط، وذلك بعد تحرير سعر صرف الجنيه في مارس الماضي ورفع الفائدة بنسبة 6% خلال اجتماع استثنائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *