الأربعاء. مايو 29th, 2024

تعرضت شبكة شركة ستارلينك، المزودة لخدمات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية، لاضطرابات في الخدمة بسبب أكبر عاصفة جيومغناطيسية منذ عقدين نتيجة النشاط الشمسي.

وتسيطر ستارلينك،على نحو 60% من نحو 7,500 قمر صناعي تدور حول الأرض.

و أعلنت الإدارة الوطنية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي إن العاصفة هي الأكبر من نوعها منذ أكتوبر 2003، ومن المرجح أن تستمر حتى الغد، ما يشكل مخاطر على خدمات، منها أنظمة الملاحة وشبكات الكهرباء عبر الأقمار الصناعية.

وتستخدم الآلاف من أقمار ستارلينك الصناعية الموجودة في مدار أرضي منخفض وصلات ليزر بين الأقمار الصناعية لتمرير البيانات بين بعضها البعض في الفضاء بسرعة الضوء، ما يسمح للشبكة بتوفير تغطية الإنترنت حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *