الأربعاء. مايو 29th, 2024

أظهر أحدث تقرير لشركة إدارة البيانات ATTOM أن نسبة المنازل ذات الرهن العقاري المستحق والتي تتجاوز القيمة الحالية للعقار في أميركا شهدت ارتفاعا في الربع الأخير من العام الحالي خاصة في الولايات الجنوبية. 

ولا تزال نسبة الرصيد الأساسي للمنزل، المبلغ الذي لا يزال مستحقًا على الرهن العقاري، مقارنة بقيمته السوقية في ارتفاع سريع.

ويشير هذا الاتجاه إلى انخفاض أسعار المنازل، وهو عامل قد يعوق أصحاب المنازل من بيع عقاراتهم بسعر يغطي ديون الرهن العقاري المستحقة عليهم .

و اظهر التقرير الصادر عن شركة إدارة البيانات ATTOM الذي يتناول أسعار المنازل المرهونة في أميركا، أنه خلال الربع الأول يوجد على الأقل منزل واحد من كل 37 منزلاً مصنفًا على أنه “لا يزال يواجه خطرًا بسبب المبلغ الذي لا يزال مستحقًا على الرهن العقاري”.

ويمثل هذا الرقم تراجعًا عن الربع السابق، حيث كانت النسبة أفضل قليلًا عند واحد من بين 38 منزل.

تحدث هذه الأزمة عندما ترتفع قيمة الرصيد المستحق للرهن العقاري وتتجاوز القيمة السوقية الحالية للعقار، ويزداد الوضع سوءًا عندما يتجاوز رصيد الرهن العقاري قيمة العقار بهامش كبير يصل إلى 25% على الأقل.

ارتفعت نسب القروض العقارية المتعثرة بشكل خطير من 2.6% إلى 2.7% وقد شهدت ولاية كنتاكي أكبر زيادة، حيث تجاوزت نسبة أرصدة الرهن العقاري المستحقة قيمة العقار بنسبة 25% على الأقل، فقد ارتفعت من 6.3% في الربع السابق إلى 8.3% في الربع الأول.

يأتي بعد كنتاكي كل من فرجينيا الغربية التي ارتفعت نسب القروض العقارية المتعثرة بها من 4.4% إلى 5.4%.

كما شهدت أوكلاهوما وأركنساس وديلاوير ارتفاعات طفيفة في نسبة العقارات التي تجاوز رصيد الرهن العقاري المستحق قيمة العقار بنسبة 25% على الأقل.

وارتفعت هذه النسب إلى 6.1% من 5.5% في أوكلاهوما، و5.7% من 5.2% في أركنساس، و2.7% من 2.3% في ديلاوير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *