الأربعاء. مايو 22nd, 2024

أعلنت شركة باندورا، أكبر صانع للمجوهرات في العالم، عن تحقيق مبيعات قوية في الربع الأول من العام الحالي، وسط طفرة في أعمال الألماس المزروع في المختبر.

في حين تعاني الشركات المتخصصة في الالماس  الطبيعي من انخفاض الأسعار، فقد انخفض إنتاج الألماس لدى شركة دي بيرز، التابعة لمجموعة التعدين انجلو أميركان، بنسبة 23% في الربع الأول، ، إذ خُفض الإنتاج في ظل الانتعاش البطيء في الطلب.

وارتفعت مبيعات الألماس المنتج في المختبر إلى أكثر من 12 مليار دولار في عام 2023 من مليار دولار قبل سبع سنوات.

ولتلبية الطلب المتزايد على الألماس الصناعي، من المتوقع أن يتضاعف حجم السوق من 9 ملايين قيراط في عام 2022 إلى أكثر من 19 مليون قيراط في عام 2030.

وتعد الهند أكبر مساهم في هذه الصناعة بحصة سوقية تبلغ 25% من الإنتاج، إذ نما الحجم في الهند بنسبة 5% على أساس سنوي في الفترة من أبريل إلى يوليو 2023.

وفي ظل التعافي البطيء لسوق الأحجار الكريمة، وهيمنة الألماس المُصنع، شطبت شركة أنجلو أميركان أصولًا بقيمة 2.4 مليار دولار من أعمالها في مجال الألماس والنيكل.

كانت شركة دي بيرز هي الوحدة الوحيدة في مجموعة أنجلو أميركان التي تُعدل توقعات إنتاجها للعام بأكمله في أبريل، إذ خفضت نطاق إنتاجها مما يتراوح بين 29 مليون إلى 32 مليون قيراط إلى ما يتراوح بين 26 مليون إلى 29 مليون قيراط، ورفعت متوسط التكاليف المتوقعة إلى 90 دولار للقيراط الواحد، من 80 دولار.

وانخفضت الأسعار الخام في العام الماضي بنسبة تتراوح بين 15و20% وفقًا لمؤشر Zimnisky Global لأسعار الألماس الخام. 

وانخفضت الأسعار الآن بنسبة 25% عن أعلى مستوياتها التي بلغتها في أوائل عام 2022.

من المحتمل أن يخرج القائمون بالتعدين بعض المخزون الفائض الذي يحتفظون به في السوق عند أي علامة توحي بانتعاش الطلب.

و يبلغ حجم الالماس المصنع 20% من الطلب العالمي على الالماس.

و بلغ حجم السوق 301 مليار دولار في عام 2019، ثم تذبذب وقت الجائحة، وانخفض بشكل حاد في عام 2020.

ثم تعافى بصورة كبيرة في عام 2022 بارتفاع بنسبة 20% ليصل إلى 373 مليار دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *