الأربعاء. مايو 29th, 2024

ارتفع صافي دخل شركة ماكدونالدز خلال الربع الأول من العام بنسبة 7% إلى 1.93 مليار دولار مقارنة بـ 1.8 مليار دولار عن الفترة نفسها العام الماضي. 

رغم ذلك جاءت المبيعات أقل من المتوقع بسبب حملات المقاطعة التي أضرت بمتاجرها في الشرق الأوسط، وعمليات إعادة التنظيم الداخلية للشركة. 

وسجلت الشركة رسومًا قبل الضريبة قيمتها 35 مليون دولار مرتبطة بإعادة التنظيم التي أُعلن عنها منذ أكثر من عام.

وزادت الأرباح التشغيلية بنسبة 8% في الربع الأول إلى 2.7 مليار دولار مقابل 2.5 مليار دولار عن الفترة نفسها العام الماضي.

كما ارتفع صافي المبيعات بنسبة 5% في الربع الأول إلى 6.17 مليار دولار مقابل 5.89 مليار دولار.

ارتفعت مبيعات المتاجر العالمية للشركة بنسبة 1.9% في الربع الأول لتأتي أقل من التقديرات البالغة 2.1%.

وأعلنت شركة ماكدونالدز نمو مبيعات متاجرها في الولايات المتحدة بنسبة 2.5% مخالفًا التوقعات البالغة 2.6%. 

وكان الطلب في الأسواق التنموية الدولية المرخصة للشركة أضعف حيث انخفضت المبيعات هناك بنسبة 0.2%، وهي المرة الأولى منذ الوباء التي أبلغ فيها أحد أقسام سلسلة المطاعم الشهيرة عن انخفاض في مبيعات أحد متاجرها.

يشمل هذا القطاع مطاعم في الشرق الأوسط التي تأثرت بالحرب الإسرائيلية في غزة وما لحقها من مقاطعة الشركات تنديدًا بالحرب. 

وفي وقت سابق من هذا الشهر اشترت شركة ماكدونالدز 225 مطعمًا يديرها صاحب الامتياز الإسرائيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *