الأربعاء. مايو 29th, 2024

تتزايد الاحتجاجات بعدة جامعات في الولايات المتحدة وتتعرض احتفالات التخرج المقبلة لتهديدات من جانب متظاهرين ينددون بالقصف الإسرائيلي لقطاع غزة وعدد القتلى المتزايد هناك.

وكانت عدة جامعات هادئة إلى حد كبير نهاية الأسبوع، حيث بقي متظاهرون بالقرب من الخيام التي نصبت كمقر للاحتجاج، على الرغم من وقوع بعض أعمال النقل القسري للخيام وتنفيذ الشرطة لاعتقالات في بعض الجامعات.

ويطالب العديد من الطلاب إدارات جامعاتهم بقطع العلاقات المالية مع إسرائيل، بسبب الحرب واسعة النطاق في غزة، والتي تقول الحكومة هناك إنها شنتها للقضاء على حركة “حماس” الفلسطينية.

وتبادل متظاهرون يناصرون طرفي الحرب الصراخ الحاقد، وتدافعوا خلال احتجاجات يوم الأحد في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجليس.

واعتقل حوالي 275 شخصا يوم السبت في عدة جامعات، من بينها جامعة إنديانا في بلومنغتون، وجامعة ولاية أريزونا، وجامعة واشنطن في سانت لويس.

واقترب عدد الاعتقالات في أنحاء البلاد من 900 منذ أزالت شرطة نيويورك مخيم احتجاج مؤيد للفلسطينيين في جامعة كولومبيا، واعتقلت أكثر من 100 متظاهر في 18 أبريل.

وأصبحت أزمة الطلاب المعتقلين جزءا أساسيا من الاحتجاجات، حيث يطالب طلاب آخرون وعدد متزايد من أعضاء هيئة التدريس بالعفو عنهم. ويدور نقاش حول ما إذا كانت عمليات الاعتقال ستتبع الطلاب خلال حياتهم المستقبلية.

في غضون ذلك، قام أعضاء هيئة التدريس في جامعات كاليفورنيا وجورجيا وتكساس ببدء “عمليات تصويت رمزية” إلى حد كبير لحجب الثقة عن قياداتهم.

وقال جون كيربي، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، إن الرئيس جو بايدن “يعلم أن هناك مشاعر قوية للغاية، لكنه سيترك إدارة الاحتجاجات للسلطات المحلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *