الأربعاء. مايو 22nd, 2024

حذرت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين من تسبب استثمارات الصين الضخمة في معدات الطاقة النظيفة، في عدم تكافؤ الفرص بين الدول، ما يعرض العمال والشركات الأميركية للخطر.

أوضحت يلين أن الإفراط في إنتاج السيارات الكهربائية والبطاريات والألواح الشمسية وغيرها من السلع الصينية قد يؤدي إلى توقف الشركات في الولايات المتحدة ودول أخرى عن العمل، فيما تستمر الشركات الصينية في تلقي الدعم.

وأضافت يلين، “لذلك هذه ليست ساحة لعب متكافئة، وفيما يتعلق بسلسلة التوريد، أعتقد أن هذا يخلق مخاطر نسعى للتخفيف منها”.

وأفادت يلين، أن الحوار المستمر مع المسؤولين الصينيين أدى بالفعل إلى تقدم في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك مكافحة غسل الأموال ومعالجة تغير المناخ.

وشارك المسؤولون الأميركيون أيضًا في مناقشات مهمة مع كبار المسؤولين الصينيين فيما يتعلق بممارسات السياسة الصناعية الصينية، والتداعيات السلبية التي يمكن أن تخلقها الطاقة الفائضة على الاقتصاد العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *