الأربعاء. مايو 29th, 2024

أظهر استطلاع رأي أن غالبية الناخبين الأمريكيين مستعدون للتصويت لصالح الرئيس السابق دونالد ترامب.

الاستطلاع أجرته صحيفة نيويورك تايمز بالتعاون مع منظمة الأبحاث بكلية سيينا.

و ذكر أنه إذا أجريت الانتخابات الأمريكية في يوم اجراء الاستطلاع، لكان 46% من الناخبين الأمريكيين سيصوتون لترامب، و45% سيصوتون لبايدن، وقال 8% آخرون أنهم لا يعرفون أو رفضوا الإجابة أصلاً

في الوقت نفسه، ووفقا لنتائج استطلاع ، نشرت في مارس، كان 48% من الناخبين مستعدين للتصويت لصالح ترامب، و43% لصالح بايدن.

بالإضافة لذلك، مقارنة بالاستطلاع السابق، انخفض دعم ترامب بين الأمريكيين من أصل أفريقي. فقد أعرب 23% من الأميركيين من أصل أفريقي في السابق استعدادهم للتصويت للرئيس السابق، ولكن هذه النسبة انخفضت الآن إلى 16% فقط. ويتمتع بايدن بعدد متزايد من المؤيدين من المواطنين من أصل لاتيني (50٪ مقابل 40٪).

تم إجراء الاستطلاع في الفترة من 7 إلى 11 أبريل 2024 بمشاركة 1059 ناخبا مسجلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *