الأربعاء. مايو 29th, 2024

اعلن الرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورجان تشيس، جيمي ديمون، أن الوضع الاقتصادي في ألولايات المتحدة لا يزال يشوبه حالة عدم يقين، متوقعًا أن تستمر معدلات الفائدة في الارتفاع بنسبة 8% كجزء من توجه الاحتياطي الفيدرالي لكبح جماح التضخم.

و أوضح ديمون أن فرص الهبوط الناعم للاقتصاد، وهو السيناريو الذي تستقر فيه الظروف الاقتصادية من دون اضطرابات كبيرة، أقل بكثير من التقدير المتفق عليه بنسبة 70% إلى 80%.

أعرب ديمون عن مخاوفه بشأن احتمال حدوث الركود التضخمي، وهو سيناريو يتسم بالركود الاقتصادي وارتفاع التضخم. 

وأشار ديمون إلى أن هناك عوامل مختلفة مستمرة تسهم في استمرار الضغوط التضخمية، ما قد يتسبب في استمرار زيادات الأسعار. وتشمل هذه العوامل تصاعد الصراعات العسكرية في جميع أنحاء العالم وآثار السياسات المتشددة التي تنفذها البنوك المركزية على مستوى العالم بعد الوباء.

وحذر ديمون من أنه إذا تحقق سيناريو ارتفاع معدلات الفائدة، فقد يؤدي ذلك إلى خسائر كبيرة للمستثمرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *