السبت. أبريل 20th, 2024

أعلنت شركة ألاسكا إيرلاينز في إيداع أنها تلقت دفعة نقدية بقيمة 160 مليون دولار من شركة بوينج كتعويض عن الإيرادات المفقودة إثر حادثة انفجار سدادة الباب في منتصف الرحلة في يناير، والتي أجبرت على إيقاف طائرات بوينج 737 ماكس 9، وبدء تحقيق جنائي وتحقيق من قبل إدارة الطيران الفيدرالية في ممارسات بوينج للسلامة. 

و أعلنت شركة الطيران إن الدفعة تغطي الأرباح التي فقدتها نتيجة إيقاف الطيارات، ما أدى إلى “عمليات غير منتظمة وتكاليف إعادة الأسطول إلى الخدمة التشغيلية” في الربع الأول من عام 2024.

و ذكرت ألاسكا إنه من المتوقع أن تقدم بوينج المزيد من التعويضات بعد الربع الأول، لكن شروط تلك الاتفاقيات سرية.

على الرغم من التخطيط في البداية للتعامل مع التعويض كأرباح، قررت ألاسكا اعتباره تخفيضًا في أصول الطائرات، وزادت من خسائرها المقدرة في الربع الأول نتيجة لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *