الأربعاء. مايو 29th, 2024

انخفض مستوى ثقة الفرنسيين بالرئيس إيمانويل ماكرون خلال الشهر الماضي بعد محاولاته إقناع السكان بضرورة دعم أوكرانيا، والمشاكل في الاقتصاد الفرنسي على أشدها

و اظهر استطلاع أجرته مؤسسةإيلاب” الاجتماعية لاستطلاعات الرأي أن ممثلي الجيل الأكبر سنا (65 عاما فما فوق) تعرضوا لأكبر خيبة أمل في ماكرون، حيث احتفظ بثقة 27٪ فقط من المشاركين من هذه الفئة العمرية في أبريل في رئيس الدولة، بينما كان هناك 36٪ في مارس .

و قال رئيس مؤسسة “إيلاب” برنارد سانانيس: “السلطة التنفيذية الفرنسية تقترب من الحملة الانتخابية الأوروبية في وضع معقد. وليس هناك أي تأثير (للتوحد) لدعم أوكرانيا.

و اضاف انه وإذا أخذنا بيانات لجميع الفئات العمرية، فمن بين الأشخاص الذين صوتوا لإعادة انتخاب ماكرون في عام 2022، احتفظ الرئيس الفرنسي بدعم 76% منهم فقط.

وأشار رئيس المؤسسة إلى أن المشاركين تحدثوا عن “الخوف من الحرب، والدين الوطني، والوعود البيئية التي لم يتم الوفاء بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *