الأربعاء. مايو 29th, 2024

نما قطاع التصنيع في الولايات المتحدة خلال مارس، للمرة الأولى منذ عام ونصف العام، مع انتعاش الإنتاج، وزيادة الطلبيات الجديدة. 

و ظل التوظيف في المصانع ضعيفا وسط “نشاط تسريح كبير للعمال”، وارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج.

أشار المسح الذي أجراه معهد إدارة التوريد إلى أن القطاع، الذي تضرر من ارتفاع الفائدة، في تحسن رغم استمرار المخاطر الناجمة عن ارتفاع أسعار المواد الخام.

وفي حين أن انتعاش قطاع التصنيع يمثل دفعة إلى آفاق النمو الاقتصادي، فإن ارتفاع أسعار المواد الخام يشير إلى أن تضخم السلع قد يرتفع في الأشهر المقبلة، وكان انكماش أسعار السلع هو المحرك الرئيسي لتباطؤ التضخم العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *