السبت. أبريل 20th, 2024

تعرض الرئيس الأمريكي جو بايدن لسلسلة انتقادات واسعة من قيل المحافظين عقب إعلانه يوم 31 مارس الذى يواكب أحد الفصح باليوم العالمي لظهور المتحولين جنسيا

وكان بايدن قد أصدر الإعلان ، ودعا كافة الأمريكيين للمشاركة فى رفع حياة وأصوات المتحولين جنسيا عبر البلاد والعمل على القضاء على العنف والتمييز القائم على الهوية الجنسية

ووصفت المتحدثة باسم الرئيس السابق دونالد ترامب  الإقرار بهذا بيوم المثلية العالمي تزامنا مع الفصح الكاثوليكي بأنه “تحريض على التجديف”، متهمة إدارة بايدن بشن “هجوم على أسس الإيمان المسيحي”، مطالبة إياه بتقديم اعتذار.

بدوره اعتبر رئيس مجلس النواب الأمريكي مايك جونسون أن “رئاسة بايدن خانت المبدأ المركزي للفصح، أي قيامة يسوع المسيح”، واصفا ذلك بانه أمر “مشين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *