الأحد. أبريل 14th, 2024

تغطي أثينا سحب كثيفة من الغبار والرمال التي تنبعث من الصحراء الكبرى وشمال إفريقيا منذ الأربعاء، في ظاهرة تصاحبها درجات حرارة مرتفعة بشكل استثنائي

ويفترض أن تبدأ هذه الظاهرة الجوية بالانحسار اعتبارا من صباح الجمعة، بحسب توقعات الأرصاد الجوية.

وقال مدير خدمة الأرصاد الجوية اليونانية ثيودوروس كوليداس على منصة “إكس” إن الأعاصير تتحرك شرقا في الربيع (مارس- أبريل)، على طول ساحل شمال إفريقيا وتحمل غبارا إلى شرق البحر الأبيض المتوسط. وتحمل عاصفة رملية اعتيادية يصل نطاقها إلى 200 كلم، ما بين 20 إلى 30 مليون طن من الغبار، وأحيانا ما يصل إلى 100 مليون طن”.

وتشهد أثينا بانتظام عواصف رملية مماثلة، إلا أنها في هذا العام تأتي مصحوبة بارتفاع في درجات الحرارة، ما يجعل الأجواء خانقة.

و أعلنت الأرصاد الجوية اليونانية، ان درجات الحرارة في بلغت 27 مارس 25,3 درجة مئوية في وسط أثينا، وهي حرارة قياسية منذ مارس 2009، و وصلت درجات الحرارة في جزيرة كريت إلى 32 مئوية.

وأوصى اتحاد أطباء الرئة في اليونان الفئات الأكثر تأثرا، لا سيما المصابين بالربو، بتجنب “التنقلات غير الضرورية وممارسة الرياضة في الخارج خلال ذروة تركيز الغبار في الجو.

وحذر الاتحاد الطبي من أن “الغبار الإفريقي ينقل جزيئات يمكن أن تختلط بحبوب اللقاح والبكتيريا والفطريات، لتنتج خليطا شديد السمية على جسم الإنسان خصوصا على الجهاز التنفسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *